Google+ Followers

Monday, October 21, 2013

Life


         Life is Given by The Sky (Red color), but its continuity is taken from earth (Green color).


                    الحياة توهب لنا من السماء (اللون الأحمر) ، لكن استمراريتها تؤخذ من الأرض (اللون الأخضر)

Wednesday, July 3, 2013

وداعاً

حبيبتي أرجوك لا تبكِ
أنا راحل فاحتملي بعدي
سأغيب الى الأبد فابقِ
على عهدنا، فحبّنا لن يمضي.
لقد أحبّني المرض يا حبّي،
وأحبّ روحي حتى العشق،
لقد رفض التخلّي عنها،
ويريد الزواج منها،
سيكلّلها بالورد والغار،
ويطير بها فوق البحار،
ستسكن الماء، 
وستسبح في كل الأرجاء.

عروسا ستصبحين يا روحي،
ستلبسين الأبيض وتروحي،
وستتركين حبيبتي وحيدة،
فيا حبّي الأول والأخير
أبدا لن تكوني بعيدة...
أنا أحبك فلا تنسيني،
والى حضنك أرجوك ضمّيني
وعندما أموت بشفاهك العذبة قبّليني
وباركي لروحي بزواجها وودّعيني
هكذا سسيكون موتي سهلا، لكن عديني
بأنكِ لن تبكي، وأحبّيني...

Friday, May 17, 2013

للّيل فقط

للّيل فقط


يا منزلي المهدّم، يا قطعة حلوى سكنها الذباب،
يا اغنية لم تنجح، يا قصة حبّ كل سطر منها عذاب،
يا امراة صغيرة، يا حُلوة تذوّقها كل شاب.

كنت أحبك يا امرأة أطفئ الآن أضواءها،
يا من تمنّيت لو أتسلق عاليا أسوارها،
يا قصة أردت لو اقوم بإصدارها،
لكن أسوارك مرميّة في الأرض أحجارها،
وقصتك منقولة من كتب العشق أشعارها.
تحبّيني؟ يا من أحببت في الأرض كل رجالها،

إليكِ عنّي، يا قطّة كلّ يوم تعيشه شباط،
يا نشيطة لا تعرف معنى التعب والإحباط.

ارحلي، أرفضك حتى لو علّقتِ جسدك بحبال،
فلا أقبل بفتاة في أحشائها خليط من رجال.


Thursday, May 9, 2013

الأرجوحة - The Swing


The Swing represents the Life, it takes us up or down, push us forwards or drags us to the back, and it rarely holds us steady. The women is a general picture about any independant Human being. However, the message behind the painting is to say that God may not judge us from the way we get dressed more than our intentions and what we hide deep inside ourselves, and how our behaviors will affect people around us. Also, God will never give up on us as long as we believe in Him, and He will always forgive us and keep us away from whatever will harms us.                                                                                                                                                                                     

الأرجوحة تمثل الحياة فهي ترفعنا أو تنزلنا، تدفعنا قدما أو تجرّنا للخلف، وقليل ما تستقر فينا. بينما تعكس الامرأة صورة عامة عن أي انسان مستقل. أما اللوحة بأكملها فهي رسالة لنقول بأن الله قد لا يحكم على طريقة لبسنا أكثر مما سيحاسبنا على نياتنا، عاى ما نخفيه داخلنا وكيف تؤثر تصرّفاتنا في من حولنا. كما أن الله لن يتخلى عنّا إذا آمنّا بوجوده، فإن الله يغفر لنل و ينتشلنا بعيدا عمّا يضرّنا.

Wednesday, May 1, 2013

ليتك يا بعيد تعرف كم أحبك

ليتك يا بعيد تعرف كم أحبك


رسمتُ لك بالنجوم قلبي،
حملتُ لك مع الريح اسمي،
كتبتُ لك على الماء شِعري،
ولم تعرف بعد كم أحبك...

حكى الجميع عنّي وتكلّم،
بأنّي أحبكَ وبحبِّك أتألم
وصدر لي في حبّك ديوان يُعلَّم،
ولم تدرِ بعد كم أحبك...

غفا جفن الأسماك ولم أنم،
غدا نبض قلبي أقوى من الألم‘
علّقت روحي في جسدك كالعلم،
ولم تدرك بعد كم أحبك...

حلّ الخريف في عيوني وكحّلَها بالسّواد
وصار ألمي يصرخ كصهيل الجواد،
ستعلن خلايا جسدي الضعيف الحداد،
ولم تفهم بعد كم أحبك...

أعلم أنّي غداً ستحترق روحي،
سيسكن الدّود داخل جروحي،
سيعلو صوت الموت ويصمت نوحي
ومازلتَ ترفض أن أحبك...

ليتك يا بعيد تعرف كم أحبك.

Wednesday, April 24, 2013

من دونك أطير

من دونك أطير


دون أن أقولَ لك شيئا رحلتُ
محيتُ عناوينك، لملمتُ مشاعري وانطلقتُ،
أقنعتُ نفسي بالمضي خلف حلم جديد، فمعك أخفقتُ.
رأيتُ فيك ما يسعدني فابتسمتُ،
رسمتُ معك طريقا ما عهدتُه فتعلّقتُ
رغم حزنك وجرحك الماضي بك آمنتُ،
حدّثتني عن ايمانك بالقدر وبإيمانك أسقطت
أحلامي في خندق الأوهام ومع ذلك خلفها ركضتُ
أن ألتقطها وأن أفرحك عبثا حاولتُ
لكنك ما أنصفتني وما أنا لنفسي أنصفتُ...

مازلت أشعر كيف كاد قلبي إليك أن يطير
لا لم تصبه سهامك، لا لن تغرقه أوهامك،
لكنك ما زلت تعني لي الكثير...
وقلبي مازال يشتاقك
كما يشتاق فقير لملمس حرير،
كما تشتاق حالمة للقاء أمير...
كم وددت أن أرفع عاليا أحلامك
لكني اليوم أطوي من عمري ربيعا،
وغدا من دونك أطير...



لا تلعنوا الحب

لا تلعنوا الحب


من منّا لم يحلم بتلك اللحظة التي نفقد فيها الشعور بالزمان والمكان، ولا نرى أمام بصرنا سوى من نحب؛ تلك الثواني التي تهتز فيها بصيرتنا وعبثاً تحاول العودة بنا الى أرض الواقع لكن قوّة الحب ستكون أقوى وسيطرته على حواسنا ستشلّ إدراكنا الحسّي، وتضرب بالمنطق عرض الحائط بحيث لا يبقى لنا سوى نبضات قلب متسارعة، إرتباك بين الأضلع ولهفة للمس ذلك الشخص وإسكانه حضننا.

من منّا لم يتمنَّ أن يعيش قصة حبّ مثالية، ولم يأمل بحبّ تخلوه الشوائب، لا يقيّده المجتمع، لا تحكمه المصالح الشخصية، لا يلوّثه الكذب والإدّعاء ولا تنجّسه الخيانة... كلّ فرد منّا يرغب بأن يكون الرقم الأوّل في حياة أحدهم، والورقة الرّابحة دوما، فمهما تقلّبت الظروف ومهما تلوّنت الدّموع، أن نشعر بالإطمئنان لوجود شخص نلجأ إليه، وأينما رمتنا يد الحياة وكيفما صفعتنا أن نكون على يقين بأن من نحب باقٍ على عهده، لا يتبدّل بتبدّل المدن.
وعلى الرغم من روعة أحلامنا وبريق أمانينا وكبر أملنا، إلّا أن النهايات السعيدة ليست شائعة في عالمنا، فأعين الحقد تتربّص بأي علاقة مثلما تحوم الصقور فوق فريستها، وأصابع الخيانة تسحب كلّ طرف منّا كما تسحب الشمس النّور معها عند المغيب، فكأننا نعيش في عالم الغاب حيث البقاء فيه للأقوى أو بالأحرى للأكثر وعيا وإخلاصا.

تتقاذفنا أمواج الحياة فتارة نسلّم بالحب ونتبعه وطوراً نثور عليه ونقمعه؛ لكن ما ذنب الحب؟
لكلّ شخص أمسى مرتبطا وأصبح وحيدا، لكل فرد لملم أشلاء قلبه وانسحب من علاقة مدمِّرة، لكل حبيب حلّق بعيدا عن مخالب شريكه: أرجوكم لا تلعنوا الحب...
لقد خاطب الكثيرون في وصف الحب وسيطرته علينا، لكن روعة الحب تكمن في بساطته؛ فالحب ليس مجرد كلمة نقولها وليس أغنية نردّدها لأن الحب باختصار معاملة؛ وكم كبيرة كلمة معاملة وما تحمله في طياتها... لن أغالي في وصف الحب لأن من يهمّني فعلا هو من يحلم بالحب؛ لا تيأس، فالحب نقي لكن حاذر ممّن يطبّقه إذ أن المدّعين والموهومين كثر، ولا تفقد الأمل بسبب علاقة فاشلة، فخلف كل سحابة شتاء شمس متوهجة، واصبر فليس هناك ألذ من شرب الماء بعد تناول الكثير من الملح.

لكلّ منّا هدف يصبو إليه وطريق يرسمه بحبر تصرّفاته، وكم يستحيل محو خط حفرناه بأخطائنا مهما غسلناه بدموعنا. ففي حين أن أهدافنا مختلفة إلّا أن الهدف الأوحد الذي نتقاطع عنده جميعنا هو السعادة، فمهما اختلفت طرقنا للوصول إليها إلّا أنها تبقى الغاية الأسمى، وأسرع طريق للوصول إليها هو طريق الحب.
أن تحب هو أن تنزل عن كتفيك المتاع التي لا تحتاجها كالتصنّع والتبجّح والمراوغة والكذب، وأن تفرغ من جعبتك الأطعمة التي انتهت مدة صلاحيتها فلن تحتاج بعدها الى التمثيل والإحتيال، فما الحب سوى وسيلة سفر من الأرض نحو عالم نبنيه بقلوبنا، نضع فيه ما يسعدنا ومن يحترمنا، ونطرد منه كل خائن، كاذب وملوّن، فلا وجود للسحالي في عالم الحب.

تصرّفاتنا تحدّد شخصيتنا، نصقلها بتجاربنا ونلمّعها بدروس نتعلّمها من أخطائنا، لذلك يجب أن نتّفق على أن نحب الحب، فليس للحب من ذنب في قرار خاطئ اتخذناه أو كذبة جميلة صدّقناها.

Sunday, April 14, 2013

دخان القلوب

دخان القلوب


قالت: "قلبي يؤلمني"، سألتها عن السبب فأجابت سائلة: "أتعرف ما هو الحب اليتيم؟" ثم أكملت قائلة: "أن تحب شخصا وقلبك يعرف أن الأمل من حبّه مفقود، ورغم ذلك تستمر في حبّه" وتابعت كلامها تشكو حالتها، أما أنا  فسرحت بعيدا ورجع بي قلبي الى ذكريات كنت قد طويتها بين أوراق خريف السنين، وملأ عيناي دخانا رسم بواسطته أطيافا لفتاة كنت قد دفنتها في زوايا النسيان...

دخان قلبي شاحب لونه يشبه الى حد كبير الدخان المتصاعد من معظم سيارات الأجرة في طرقات لبنان، كالدخان الناتج عن احراق الدواليب في شوارع لبنان، دخان كثيف أشبه بمنديل أسود لأمّ فقدت ابنها في واحد من أزقة لبنان...

وسرعان أن فقدت الإحساس بما حولي، كل ما أذكره شعوري بضيق في التنفس والغضب لحدوث الأشياء  دون محاسبة فاعلها.
لماذا لا يحاسب الشخص الذي يؤذي من يحبّه؟ لماذا لا يدفع القاتل في لبنان ثمن فعلته، لماذا لا نشير الى المجرم بأصابعنا بل نكتفي بالنظر اليه بأعين ترتجف؟ لماذا نقبل الأشياء كما هي ولا نسعى الى إحداث فرق؟

اعتدنا أن يقول لنا غيرنا ما يجب أن نفعل.
فلقد  سمحت لصديقي أن يمنعني من الإعتراف بمشاعري للفتاة التي أحببت، سمحت للمجتمع أن يقرّر عنّي الأشياء التي أفضّلها وسمحت لعقلي أن يتجاهل محاولات صديقتي بالبوح لي بحُبّها، فما كلامها عن ألم القلب إلا سعي  منها لدغدغة تفكيري ليركز في كلامها، وما حبّها اليتيم سوى صورة مزدوجة عنّي: مرّة لكوني من لا تقدر على الإعتراف له بمشاعرها، ومرّة أخرى لكوني أعيش تلك الحالة مع فتاة أخرى.

هذه حالنا جميعا، نسعى دائما خلف من يبيعنا ونتعلّق بحبال نعرف مسبقا أنها قد تشنقنا، ونسلّم طريقنا لدوائر تضيق وتضيق الى أن تخنقنا، وإن لم تفعل تخنق قلوبنا التي بالتالي تنفّس عن مكنوناتها بدخان لا يلوّث الهواء الخارجي بل يلوّثنا، يعيب تصرّفاتنا وتفكيرنا، يغطي بصرنا وبصيرتنا...
فدخان قلبي، لا بل دخان قلوبنا مشبع بالكبت والتماهي والغضب والإستسلام وغيرها ... ولكلّ قلب دخان، لكن علاج جميع القلوب واحد  وهو الإفصاح والتعبير. يجب أن نفصح عن مشاعرنا لا أن ندفنها، أن نعبّر عمّا نحبّه ونكرهه، وألّا نلوّن آراءنا واحتياجاتنا الصّاخبة بألوان هادئة يقبلها المجتمع، أن نشير الى الظالم ونشي بالفاسد ونفضح المجرم. يجب أن نطهر قلوبنا لكي نطهر الوطن، لكي نحمي لبنان

أرغب فيك

أرغب فيك

،أغرقني في بحور هواك
،اشنقني بحبال حبّك الكبير
لكن لا تمنعني أن أهواك
...فعالمي من بعدك محدود صغير

 عيناك  يا نور عيني سماء وأنا العصفور
ولمّا تنظر إليّ فيها أطير وأدور
أحبك، أحبك و سأحبك على مدى الدهور
...وجنبك أودّ الثانية يوما والساعة شهور

عدني بأن تبقى لي واعترف
،بأنك تحبني وبأنك عليّ خائف
قبّلني واجعل أرواحنا تتعانق
وأذقني شهد من شفتيك ومن حبّك الجارف

،احضنّي واسرقني بعيداً عن الناس
،خبّئني في صدرك واحبس الأنفاس
فقبلتنا ستدوم طويلا لأني أرغب فيك
...فبعد اليوم لن أخفي أيّ إحساس



Monday, April 8, 2013

بعد الحب

بعد الحب
 

،يوم حبنا، يوم كنّا نحب
،كان ربيع عمرنا ضوء أيامنا
،كنّا نملأ بالحب كؤوس حياتنا
...واليوم، يوم فراقنا
،كسرت الكؤوس التي كادت أن تفيض
،ذبلت ورود ربيعنا، رُمِيَت في الحضيض
...خمد ضوء أيامنا
،سكتت العصافير التي كانت تغني في قلوبنا
...تلاشت أمواج البحر، بحر حبنا
،حبّنا الذي سقطت فراشاته في شباك العنكبوت
،واضمحل وذبل وها هو الآن يحتضر، يموت
...ويحرق بالنار قلبي الذي أبى إلا الصمود
،وداعا يا حبي، قد حان  يوم الفراق
...وبعد الحب، بعد أيامنا المشرقة الطويلة
،قد حان موعد الغياب
.وقد حلّ اليوم الذي لم أحسب له وجود

قسم الحب

قسم الحب


،لك سلامي أعطر من شذى الورود
،لك روحي تذهب إليك ولا تعود
،لك قلبي يرقص، يعزف ويجود
...لك حبي الصادق بلا حدود
،أحبك كحب النحلة لشهد العنقود
،كحب الملائكة للركوع والسجود
،وأشعر بحبك على جسدي يسود
.يعصف في قلبي، يبلسم الحروق
أقسم بأني أحبك حباً يفوق
،تعلّق القلب بالشرايين والعروق
،وأشهد لقلبك التزامي بالوعود
.فلك قلبي يبني قصوراً ويهدم سدود

سنفترق

سنفترف


...بخوفٍ أنظر وأتأمل
،لا مكان إلا للحلم
.وعوائق حبنا أكبر منّا
سوف نفترق، نعم
،فالحب أقوى من أحلامي
وقيوده تكسر أشرعتي
وتُسكِن بحري وتزيد آلامي
سنفترق، سوف نرحل
كلٌّ خلف حلمه الذهبي
وفي قلوبنا رعشة 
.لا يطمئنها سوى النجاح
..وداعاً

Monday, April 1, 2013

لن تعود

لن تعود


،ها قد رحلت يا من ستصبحين غريبة
،حزنت لفراقك حبيبتي، يا أول حبيبة
...وغدت شمس حبنا كئيبة
،تغرب خلف جبال قلبي
،تنام فى إحدى جراحات  حبي
،تبللها روايات كتبت بدمي
...وغدا تنطفئ وتموت
...ويسكن قلبي ليل وسكوت
،في الليل نعش يحمل جسدك المنحوت
،في الليل شَعر لفّني كضحية العنكبوت
وفي الليل أيضاً يا قلبي ستفوت
.قصصنا وأحلامنا والعهود
.سنخفي ملامحها الجميلة من الوجود
...ويا شَعرها حتى أنت ستموت
،سنكفر بالحب، سنرسم حولنا الحدود
سنلعن كل يوم ذكراها، ياه ما أحلاها
...لكنّها لن تعود



ذكريات

ذكريات

أما زلتَ يا بحر تذكر ليالينا
أما زلتِ ياريح تحملين أمانينا
نحن منذ زمن ضعنا واليوم يأتينا
.غبار العمر يمحو آثار مآسينا

عدنا نسأل يا رمل عن أسامينا
نبحث عن صوت كان يغنّينا
نطلب قصص حبّ كانت تحيينا
.وآهات ألحانها كانت تغرينا

عدنا نوقد قلوبنا كي تحمينا
ننزل رفوف النسيان قبل أن ترمينا
نجتهد في العشق لاشيء يلهينا
نعصر عيون الشعر بحورها تسقينا
ونقول في الحب آيات قد تنجينا
.من يوم لم ننسَ بعد كم يؤذينا


Sunday, March 31, 2013

أعتذر

أعتذر

،طال البعد بيننا لكنني ما نسيت
،لطالما كنتِ هنا، كنتِ الروح والطبيب
 ،أحببتُكِ ومازلت ولفراقك بكيت
عساكِ تعودي على أجنحة الهوى
.وتسكني من جديد قلبي الكئيب

،كنتِ فراشةً تأخذُ مني رحيقها
،كنتِ قصة على لساني أخاف أن أرويها
...وكان قلبي لكِ شمساً، شمس الكون لا تضاهيها
رغبتُ فيكِ، عشقتُكِ كعشقِ السماء لبانيها
.كعشق الشفاه العطشى لمن يرويها
.لمستُكِ، تذوقتُكِ بقبلةٍ ما حسبتُ الفراق فيها
،غضبتِ، ثرتِ كلبوة تخشى أن أؤذيها
فخفتُ منكِ على الشمس أن تطفئيها
أبعدتُكِ، لكنّي اليوم اكتشفتُ أنكِ شمسي
أنكِ حياتي ومن دونكِ لا أمل لي فيها
أرجوكِ عودي ولي كلمة أريدُكِ أن تقوليها
قولي أحبكَ وسامحي جمجمتي ومافيها
...عقلي خانني فقتلتُهُ وشمس قلبي تناديكِ لتشعليها
.عودي يا قمري فلا فتاة غيركِ تقبل عيناي فيها



Saturday, March 30, 2013

أهواك

أهواك


جئت لأقول بقلبي كم أن الشوق يقهر،
كم أن البعد يجرح،
حاولت بعد رحيلك أن أجعل أحلامي تسهر،
أن أجعل كلماتي تفرح،
لم أعرف بعدك كيف أبني سور مدينتي المقهقر،
كيف أعود الى المسرح،
لم تعد الأدوار تلائم جسدي المدمر،
إلا دور الجندي المسرّح...

مازلت أراك ترحل...
أعد خطواتك، ألملم بقايا ظلك
وأحمل أخبارك فوق كتفي المثقل.
أصوّر ضحكاتك، أضعها فوق شفاهي فتذبل.
أنقلنا الى عالم خيالي فأراك فيه تقتل،
أما في عالم الواقع مازلت أراك ترحل...

جعلت النسيان عدوّي كي لا أنساك،
صاحبت الوهم لأتوهم رؤياك،
تراني كتلميذ يذاكر كلماتك، يدرس أفكارك،
يحفظ تعابيرك، يرسم حركاتك،
ليبقي ذكراك...
لكي لا يفقد بين أوراق الحياة متعة لقياك،
ولا ينسى عند غروب الشمس كيف تبرق عيناك،
لكي لا يغطي الثلج آثار خطاك
ولا يمضي العمر وينسى كم يهواك
لن أنسى أن أهواك، كم أهواك