Google+ Followers

Sunday, March 31, 2013

أعتذر

أعتذر

،طال البعد بيننا لكنني ما نسيت
،لطالما كنتِ هنا، كنتِ الروح والطبيب
 ،أحببتُكِ ومازلت ولفراقك بكيت
عساكِ تعودي على أجنحة الهوى
.وتسكني من جديد قلبي الكئيب

،كنتِ فراشةً تأخذُ مني رحيقها
،كنتِ قصة على لساني أخاف أن أرويها
...وكان قلبي لكِ شمساً، شمس الكون لا تضاهيها
رغبتُ فيكِ، عشقتُكِ كعشقِ السماء لبانيها
.كعشق الشفاه العطشى لمن يرويها
.لمستُكِ، تذوقتُكِ بقبلةٍ ما حسبتُ الفراق فيها
،غضبتِ، ثرتِ كلبوة تخشى أن أؤذيها
فخفتُ منكِ على الشمس أن تطفئيها
أبعدتُكِ، لكنّي اليوم اكتشفتُ أنكِ شمسي
أنكِ حياتي ومن دونكِ لا أمل لي فيها
أرجوكِ عودي ولي كلمة أريدُكِ أن تقوليها
قولي أحبكَ وسامحي جمجمتي ومافيها
...عقلي خانني فقتلتُهُ وشمس قلبي تناديكِ لتشعليها
.عودي يا قمري فلا فتاة غيركِ تقبل عيناي فيها



No comments:

Post a Comment